هل يخلق “إيبولا” مشاكل جديدة للوداد قاريا؟

يبدو أن متاعب الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) من أجل تأمين إجراء جميع المباريات المنضوية تحت لواء مسابقات الأندية القارية ستتواصل، ليس فقط بسبب تشديد إجراءات بلدان الأندية المشاركة لمواجهة تفشي “كورونا”، ولكن أيضا بسبب إعلان الحكومة الغينية، يوم الأحد الماضي، عن تفش جديد لوباء “إيبولا”، بعد تسجيل حالات وفيات جديدة بسبب الفيروس منذ 2016 (بلغت إلى حدود اليوم 5 وفيات حسب تقارير صحافية غينية)، علما أن الكونغو الديمقراطية سبق أن أعلنت هي الأخرى عن عودة موجة ثانية من الوباء، قبل عشرة أيام.

وتعيش مجموعة من الأندية المشاركة في المنافستين القاريتين تحت رحمة الضغط، نظير الإجراءات المتشددة لبلدانها أو بلدان الأندية المستضيفة لحصر انتشار فيروس “كورونا”، سواء في ما يخص البروتوكول الصحي الذي قد يفرض حجرا صحيا، أو التعقيدات المرتبطة بالحصول على التأشيرات، كما كان عليه الحال في مباراة الوداد الرياضي التي كان يفترض أن يستضيف فيها نادي كايزر شيفس الجنوب إفريقي، السبت الماضي، عن الجولة الأولى من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، قبل أن ترضخ “الكاف” إلى تأجيل اللقاء وفرض نقله إلى بلد محايد بعد رفض السلطات المغربية التأشير للفريق الجنوب إفريقي بدخول البلاد.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وتنتظر مكونات الفريق “الأحمر” مستجدات انتشار فيروس “إيبولا” في غينيا، خصوصاً أن الوداد الرياضي البيضاوي سيكون عليه استضافة نادي حورويا كوناكري الغيني في 5 مارس المقبل، عن الجولة الثالثة من دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا، على أن يسافر إلى غينيا لمقابلة الخصم ذاته، يوم 16 مارس، لحساب الجولة الرابعة من الدور نفسه.

وحسب تقارير صحافية، فقد حذرت منظمة الصحة العالمية ست دول من تفشي فيروس “إيبولا” القاتل، داعيةً إياها إلى التزام حالة التأهب لاحتمال وجود حالات مؤكدة في مناطقها. ويتعلق الأمر بالدول المجاورة لغينيا، وهي السنغال وغينيا بيساو ومالي وساحل العاج وسيراليون وليبيريا.

The post هل يخلق “إيبولا” مشاكل جديدة للوداد قاريا؟ appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى