خبير رياضي: عموتة مدرب من الطراز الرفيع ..واللاعب المحلي "احترافي"

ثمّن رشيد لشهب، عضو الجمعية الوطنية الأمريكية للمدربين المحترفين (United Soccer Coaches)، مردود المنتخـب الوطني المغربي للاعبين المحليين لكرة القدم في المباريات النهائية لكأس أمم إفريقيا للاعبين المحليين لكرة القدم (الشان 2021 ) التي احتضنتها الكاميرون، بقيادة الناخب الوطني الحسين عموتة، مشيرا إلى أن “أداء الأسود كان احترافيا، ولم تكن هناك أي ملاحظات جانبية بشأن مردودية اللاعبين”.

وشدد الحكم المغربي المعتمد منذ 2003، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن “طريقة لعب عموتة كانت ذكية ومثمرة وهي سبب نجاحه في المباريات الحاسمة”، مبرزا أن “المنتخب المحلي يتوفر على لاعبين من طراز الرفيع، وهو ما خلق لحمة وصلابة سواء على مستوى الدفاع وخط الوسط بقيادة يحيى جبران، لاعب الوداد الرياضي”.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وتابع لشهب، الذي يقيم في نيو جرسي بالضاحية النيويوركية والذي يشتغل إطارا ماليا ضمن إحدى شركات السيارات العالمية: “لقد أبان عموتة عن خبرة كروية كبيرة، وقد ساعده انضباط اللاعبين وأيضا احترافيتهم في تحقيق الفوز بالكأس القاري، حيث كانت الحلول متوفرة للفوز في كل المباريات، كما أن الحارس الزنيتي لعب أدوارا دفاعية متقدمة بخرجاته وتصدياته الناجعة”.

واعتبر ابن مدينة الرباط، المزداد سنة 1966، أن “عموتة مدرب يعرف كيف ينتصر وكيف يروض خصومه”، مبرزا أن تحقيق هذا الإنجاز الإفريقي، الثاني من نوعه على التوالي، “كان بسبب طريقة لعب الناخب الوطني الذي كان يعول على الزنيتي والبوفتيني وجبران”، مبرزا أن “العصبية التي كانت تطبع تحركات عموتة وسوء الفهم الذي كان خلال المباريات الأولى لم يؤثرا على مردودية اللاعبين”، وتابع: ”يجب الحفاظ على عموتة ليكمل مشروعه الكروي، وينتج منتخبا قويا”.

وزاد الخبير الرياضي: “المنتخب استطاع تحقيق الأهم وهو الفوز بالكأس القارية بكتيبة كروية ممتازة واحترافية يجب أن تخضع للتداريب حتى تتمكن من حمل القميص الوطني”، مبرزا أن “الرهان الآن الاشتغال على المستقبل والاستعداد لباقي المنافسات المقبلة”.

وتوج المنتخب المغربي للاعبين المحليين ببطولة “الشان”، الأحد الماضي، بعد تغلبه على المنتخب المالي بثنائية نظيفة في المباراة النهائية التي جمعت بينهما بالعاصمة الكاميرونية ياوندي.

وظهر لاعبو المنتخب المحلي خلال “الشان” الأخير بمستوى تقني كبير، كما سيطروا على التشكيلة المثالية بوجود خمسة عناصر؛ غير أن عموتة اضطر إلى الاعتماد على لاعبين بمعدلات سنية متقدمة، بالنظر إلى مجموعة من الإكراهات خلال فترة الإعداد، كما ذكر الناخب الوطني في وقت سابق.

يشار إلى أن الحسين عموتة يعد من بين أكثر الأطر الرياضية الوطنية تتويجا، خلال السنوات الأخيرة؛ ما دفع العديد من الأندية إلى أن تعبر عن رغبتها في الاستفادة من خدماته.

The post خبير رياضي: عموتة مدرب من الطراز الرفيع ..واللاعب المحلي “احترافي” appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى