وزير النقل يكشف مصير الخط السككي الرابط بين مراكش وأكادير

كشف وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، أن البرمجة الزمنية لإنجاز الخط السككي الرابط بين مراكش وأكادير مرتبطة بإيجاد الحلول المناسبة لتمويل المشروع وذلك بتضافر جهود جميع المتدخلين.

وقال عبد الجليل، خلال الجلسة العمومية الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، اليوم الاثنين إن المكتب الوطني للسكك الحديدية أنجز مختلف الدراسات الأولية المتعلقة بهذا المشروع، خاصة تلك المتعلقة بالبنية التحتية والهندسة المدنية، وأيضا أشغال المسح الطوبوغرافي.

وأضاف المسؤول الحكومي، أن العائق الأساسي أمام مباشرة إنجاز هذا الخط يتمثل في التمويل، مع وجوب توفير اعتمادات مالية تقدر بما يناهز 50 مليار درهم، حيث أشار إلى أن الوزارة والمكتب معبؤون من أجل دراسة كل الإمكانات المتاحة لتمويل هذا المشروع المهيكل، بما فيها الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأفاد وزير النقل أن الوزارة تولي أهمية بالغة لتوسيع شبكة السكك الحديدة، من خلال مواكبة المخطط الذي اعتمده المكتب الوطني للسكك الحديدية، على المدى المتوسط والبعيد، الهادف إلى تغطية كافة التراب الوطني، حيث همت الدراسة الأولى إحداث 1300 كلم جديدة من الخطوط الفائقة السرعة، و3800 كلم من الخطوط الكلاسيكية.

وأبرز المتحدث ذاته، أن هذه الخطوط الجديدة ستمكن من ربط 43 مدينة بالقطار، عوض 23 حاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى