صحيفة إسبانية: “برنامج التطوير العسكري المستمر للمغرب مصدر قلق لمدريد”

سفيان خلوق

كشفت صحيفة “إل إسبانيول” الإسبانية، اليوم الثلاثاء، أن برنامج التطوير العسكري المستمر في المغرب مصدر قلق لإسبانيا، التي ترى أن المملكة تحصل على أسلحة متطورة من الدرجة الأولى، من بينها أنظمة الدفاع الجوي التي ازدادت درجة قوتها بالرباط في الآونة الأخيرة.

وأضافت الصحيفة الإسبانية، أن المغرب لديه صواريخ جديدة في نظام الدفاع الجوي الخاص به، والتي تستطيع ضرب 8 أهداف عسكرية محتملة في نفس الوقت في دائرة نصف قطرها 200 كلم، حيث أشارت إلى أن الدولة الواقعة في شمال إفريقيا (المغرب) افتتحت للتو قاعدة عسكرية بالقرب من الرباط، حيث قامت بتركيب نظام دفاع جوي بها مُجهز بصواريخ صينية قادرة على القضاء على جميع أنواع التهديدات.

وأوضحت “إل إسبانيول” أن نظام الدفاع الجوي الحالي الذي تمتلكه المغرب، يضم زوجا من أنظمة الصواريخ أرض جو الصينية الصنع “Sky Dragon 50” و “FD-2000B” على الرغم من وصول المنظومة الأولى إلى المملكة في عام 2017، لكن المنظومة الثانية أكثر تطورا.

ولفتت الصحيفة ذاتها، إلى أن الموقع الاستراتيجي الذي اختاره المغرب يقع بالقرب من منطقة سيدي يحيى الغرب، على بعد حوالي 60 كلم شمال غرب العاصمة الرباط، معتبرة أن الجيش المغربي سيكون قادرا على استخدام منظومة الصواريخ لنظام “FD-2000B” للقضاء على أي تهديد في معظم أنحاء البلاد، بما في ذلك المنطقة الواقعة في أقصى الشمال المحاذية لمنطقة المضيق، وذلك لقدرة هذه الصواريخ المتطورة على تجاوز الحدود المغربية مع إسبانيا والرادارات.

وأكدت الصحيفة ذاتها، أن المغرب يشتغل على إحداث نظام بيئي من الدروع والدفاعات الجوية القادرة على تغطية ومراقبة كامل أراضي المملكة المغربية، حيث أضافت أن بطارية صواريخ “FD-2000B” هي مجرد حلقة واحدة أخرى في سلسلة الأسلحة المضادة للطائرات بأكملها التي برمجتها المغرب.

وتابعت “إل إسبانييول” أنه تم الانتهاء من نشر أول نظام مغربي حديث مضاد للطائرات رفقة نظام “سكاى دراجون”.

وزادت الصحيفة الإسبانية، أن المغرب يخطط أيضا لنشر صواريخ “VL-MICA” الفرنسية التي توصل بها مؤخرًا بعد اقتنائها بقيمة 200 مليون يورو، حيث ذكرت أنه لا توجد أي معلومات ما إذا كان المغرب قد بدأ في تشغيلها.

وبخصوص المرحلة الرابعة والأخيرة من درع المغرب الجوي، فسيكون من خلال الاستحواذ على صواريخ باتريوت PAC-3، التي سمح البنتاغون بأن يشتريها المغرب لتعزيز نظام دفاعه الجوي، حيث من المفترض أن يكون نظام الدفاع الجوي الأمريكي هذا جاهزًا بحلول نهاية عام 2022 أو أوائل عام 2023، تسترسل صحيفة “إل إسبانيول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى