الشاعرة أنجيلو أول امرأة سوداء على عملة معدنية في أمريكا

سكّت وزارة الخزانة الأمريكية عملات معدنية جديدة، من فئة 25 سنتاً أو ربع دولار، تحمل صورة الشاعرة الراحلة مايا أنجيلو.

وكانت الشاعرة والناشطة التي توفيت عام 2014، عن 86 عاماً، أول امرأة سوداء تكتب قصيدة وتؤديها لحفلة تنصيب رئاسية في الولايات المتحدة.

وتخطط الوزارة لسكّ أرباع معدنية أخرى تكريماً لنساء رائدات، من بينهن رائدة فضاء، وممثلة، وزعيمة قبيلة، كجزء من برنامج “أرباع النساء الأمريكيات”.

وأشادت بهذه الخطوة جانيت يلين، أول وزيرة خزانة في تاريخ البلاد، وقالت: “في كل مرة نعيد تصميم عملتنا تكون لدينا فرصة لنقول شيئاً عن وطننا، وما الذي نقدره، وكيف تطورنا كمجتمع”.

وتعدّ مايا أنجيلو من الشخصيات الأيقونية في الأدب والحقوق المدنية في الولايات المتحدة؛ ذاعت شهرتها بعد نشر مذكراتها بعنوان “أعرف لماذا يغرد الطائر الحبيس” عام 1969، وتسرد فيها طفولتها في الجنوب الأمريكي.

خلال حياتها، نالت أنجيلو عشرات الشهادات الفخرية، وكتبت نحو 30 عملاً أدبياً، كانت من بين الأكثر مبيعاً؛ وعام 2010، منحها باراك أوباما وسام الحرية الرائي، وهو أرفع وسام يمنح في الولايات المتحدة.

وتظهر أنجيلو على العملة المعدنية وهي تفتح يديها، وخلفها طائر، وشمس ساطعة؛ واستوحي الرسم من شعرها ورمزية أسلوب حياتها، بحسب وزارة الخزانة الأمريكية.

ويظهر الجانب الآخر من الربع رأس جورج واشنطن، وهو أول رؤساء البلاد.

وتخطط دار السك الأمريكية لإصدار 20 عملة معدنية مماثلة خلال السنوات الأربع القادمة، تظهر نساءً لعبن دوراً مهماً في تاريخ البلاد.

ومن بين الشخصيات المقرر سك صورها سالي رايد، أول رائد فضاء أمريكية، وويلما مانكيلر، وهي أول زعيمة لقبيلة الشيروكي وناشطة في حقوق السكان الأصليين، وآنا ماي يونغ، التي تعدّ أول نجمة من أصل صيني في هوليوود.

وتدرس الدار أيضاً مخططات لاستبدال صورة الرئيس أندرو جاسكون على العملة الورقية من فئة 20 دولارا بصورة للناشطة من أجل إلغاء العبودية هاريت توبمان، التي أنقذت أشخاصاً من الرق عبر طرق سرية عرفت بنفق سكة الحديد.

ومن النادر أن تكرم الولايات المتحدة نساءً لعبن أدواراً تاريخية على عملتها.

وفي القرن التاسع عشر، استخدمت صورة السيدة الأولى مارثا واشنطن على عملة فضية من فئة دولار واحد، فيما ظهرت بطلة السكان الأصليين بوكاهانتس في صورة جماعية على عملة من فئة 20 دولارا.

وعلى العملات المعدنية، طبعت صورة المستكشفة ساكاجاويا من السكان الأصليين على الدولار الذهبي. كذلك طبعت صورة الناشطة في حقوق النساء سوزان أنتوني على دولار معدني من الفضة، في حين طبعت صورة الناشطة الكفيفة هيلين كيلر على ربع ولاية ألاباما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى