إعلام دولي: المغرب قد يعود وجهة مفضلة للسياح البريطانيين

صنف تقرير لصحيفة “تيليغراف” البريطانية المغرب في المركز الثالث من حيث احتمالات عودته لاستقبال السياح القادمين من المملكة المتحدة مستقبلا، ليتقدم بذلك على دول مثل نيوزيلندا واليابان وتايلاند والصين، الأمر الذي يعني في نظرها وجود احتمالات لا بأس بها لرفع إجراء الإغلاق الجوي الذي اتخذته الرباط أواخر العام الماضي من أجل التحكم في الإصابات بمتحور “كورونا” الجديد “أوميكرون”.

وحسب الصحيفة، فإن أكثر دولة تستقطب السياح البريطانيين يُمكن لهؤلاء توقع فتح حدودها أمامهم قريبا هي فرنسا، حيث أبرزت أن احتمالات ذلك تبقى جيدة جدا، تليها كل من فيتنام ولاوس في آسيا باحتمالات جيدة ثم المغرب وأستراليا في الرتبة الثالثة وكلاهما قررتا إغلاق حدودهما الجوية لكن دون تشديد القيود الاحترازية داخليا، ما يمنح أملا بعودة السياح إليهما قريبا، فيما تبقى حظوظ تايلاند متوسطة، في حين “لا يمكن التعويل” على عودة السياح البريطانيين إلى اليابان ونيوزيلاندا وبوتان، أما الصين فإنها تبقى مستبعدة جدا.

وفيما يتعلق بالمغرب، فقد أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن المغرب أغلق حدوده أمام السياح البريطانيين، حتى قبل أن يُصاب العالم بالذعر الناجم عن اكتشاف مُتحور أوميكرون، لذلك فمن غير المرجح أن يعود لاستقبالهم مرة أخرى في المستقبل القريب، خاصة بعد قرار الحكومة تمديد وقف الرحلات الجوية من وإلى المملكة إلى غاية نهاية يناير الجاري.

لكن ما يجعل عودة النشاط السياحي قريبا على المدى المنظور، وفق التقرير، هو أن المغرب من أكثر الدول الإفريقية تلقيحا لمواطنيها، إلى جانب وجود غضب متزايد من المؤسسات السياحية التي تضررت بشدة من هذا القرار، ما خلق نوعا من الضغط على الحكومة لإعادة فتح الحدود والتخفيف من القيود المفروضة على المسافرين القادمين من الخارج، لكن في المستقبل قد يصبح المغرب وجهة مفضلة للسياح الانجليز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى