اعتداء أستاذة على تلميذ بمدرسة خصوصية ومديرية التعليم ببني ملال توضح

لا زال الحديث دائرا بين ساكنة بني ملال عن حادثة اعتداء تعرض إليها تلميذ منذ 5 أيام من طرف معلمته في إحدى المدارس الخصوصية بالمدينة، حيث وجهت أسرة التلميذ اتهامات لأستاذة بضربه على رأسه، ما أدى إلى فقدانه الوعي ونقله في غيبوبة إلى مستعجلات المستشفى الجهوي ببني ملال، حيث كانت حالة الطفل الصحية صعبة للغاية.

وقامت مصالح الأمن بفتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة المختصة من أجل معرفة حقيقة ما وقع.

ومن جهتها، كشفت المديرية الإقليمية ببني ملال في بلاغ لها، أنهـا وفـور عـلـمـهـا بـالحدث، سارعت إلى الـتواصل المباشر مع مختلف الأطراف وتتبع تطورات هذا الوضع بتنسيق مع عائلة التلميذ وإدارة المؤسسة التعليمية، كما أنها قامت بتكليف لجنة إقليمية للبحث والتقصي في الموضوع، من أجل اتخاذ الإجراءات الإدارية المناسبة، كما تقوم بالتنسيق والتتبع مع السلطات القضائية المختصة من أجـل تحديد حدود المسؤوليات في الموضوع، وتتابع  الوضع الصحي للتلميذ، ومواكبة تطورات حالته الصحية بالتنسيق مع عائلته.

المديرية الإقليمية، أخبرت الرأي العام على أنها لن تتوانى في حماية جميع مكونات المجتمع المدرسي من كل مظاهر العنف وأشكاله، وأنها ستتخذ كل التدابير والإجراءات القانونية والإدارية في سبيل ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى