لقجع يرد على الاتهامات الجزائرية للمغرب قبل بداية “الكان”

عادت من جديد بعض المواقع الإخبارية الجزائرية، للافتراء على فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ومعه عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الإفريقي هاني أبوريدة، وأيضا رئيس الفيفا، جياني إنفانتينو، بدعوى أنهم خططوا في الخفاء من أجل تأجيل النسخة 33 من كأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها الكاميرون بداية من غد الأحد.

ولم يكن رد فوزي لقجع متأخرا، على الاتهامات الكيدية للمواقع الاخبارية الجزائرية، حيث أوضح في تصريح خص به إذاعة فرنسا الدولية، أنه خلال شهر نونبر الماضي، تنقل إلى مصر لحضور الجمع العام  للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” واتفق الجميع بالإجماع على بدء “الكان” يوم 9 يناير، كما هو مخطط.

وقال فوزي لقجع في التصريح ذاته، إنه بعد تطور كوفيد 19 وظهور متغير “أوميكرون” الجديد، ناقش أعضاء الاتحاد الافريقي تطورات الجائحة، مشددا على أنه لا أحد تحدث عن التأجيل.

واستطرد رئيس الجامعة: “أنا أقول لا أحد تحدث عن تأجيل الكأس الافريقية، بل كان على العكس من ذلك، لقد رأيت بنفسي تطور البنى التحتية، الملاعب، إنه شيء غير عادي، وإلى جانب ذلك، كان المنتخب المغربي من أوائل الفرق التي تواجدت بالعاصمة ياوندي، ونحن في الكاميرون منذ 2 يناير وكل شيء يسير في أفضل الظروف اليوم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى