ائتلاف حقوقي يدين الابتزاز الجنسي للطالبات في الجامعات المغربية

بعد انتشار ظاهرة ما يطلق عليه إعلاميا ب “الجنس مقابل النقط”، والتي اهتزت على وقعها جامعات مغربية خلال الأسابيع القليلة الماضية، دخل ائتلاف 190 من أجل عالم خال من العنف والتحرش” على خط الموضوع.

وأعرب الائتلاف نفسه في بيان له، عن إدانته “ما تتعرض له الطالبات من ابتزاز جنسي في الجامعات”، حيث استنكر أيضا “استغلال  بعض الأساتذة لنفوذهم للتحرش بالطالبات”.

ودعا الائتلاف ذاته إلى “فتح تحقيق نزيه وشفاف لإنصاف الضحايا ورد الاعتبار لهن”، مطالبا بمتابعة الجناة ومعاقبتهم حسب ما تنص عليه القوانين، وتوفير الحماية والدعم للطالبات اللواتي كسرن طابو الصمت وفضحنا المستور.

كما جدد “ائتلاف 190″، دعوته كذلك، إلى وضع آليات الاستماع وهياكل التتبع النفسي للضحايا وعائلاتهن”، حيث شدد في السياق نفسه على ضرورة “الإفصاح عن خلاصات أشغال اللجنة التي انكبت على دراسة اتفاقية 190 الصادرة عن منظمة العمل الدولية وملاءمتها مع القوانين الوطنية”.

كما طالبت الهيئة الحقوقية، أيضا، بـ”التزام وزارة التشغيل بالوفاء بالوعد الذي قطعته؛ ألا وهو المصادقة على اتفاقية 190″، حيث وجهت في الختام دعوتها إلى كل القوى الحية، من أجل “الانخراط في حملة ‘ائتلاف 190 من أجل عالم خال من العنف والتحرش’، قصد المصادقة على اتفاقية 190، بغية رد الاعتبار لأماكن العمل وجعلها خالية من العنف والتحرش”.

يشار إلى أن “ائتلاف 190” تنضوي تحته مركزيات نقابية ومنظمات نسائية وهيئات حقوقية وجمعيات تربوية تعمل جهد الإمكان، على التصدي للعنف والتحرش في مقرات العمل وفضاءات التحصيل العلمي والمعرفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى