الحكومة تكشف حقيقة اتخاذ قرار الإغلاق الشامل للمدارس

سفيان خلوق

قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، اليوم الخميس بالرباط، إنه لا يوجد أي توجه داخل الحكومة يوصي بالإغلاق الشامل للمدارس.

وأضاف الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، في ندوة صحافية عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن وزير التربية الوطنية تحدث في جلسة عامة للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، يوم الاثنين المنصرم، عن مذكرة موجهة للمسؤولين على القطاع بأقاليم المملكة، توضح بدقة البروتوكول الوقائي المتبع في المؤسسات التعليمية لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وأوضح بايتاس، أنه لا يمكن أن تغلق الحكومة جميع المدارس، في ظل هذا الوضع الوبائي، مشيرا إلى إمكانية غلقها كاملة في وضع صحي آخر، غير الذي يعيشه المغرب في الفترة الحالية.

وأكد المسؤول الحكومي، أن المقاربة التي تشتغل عليها الحكومة بشأن التدابير المتخذة لمواجهة فيروس كوفيد-19 هي مقاربة مفيدة، يتم فيها تطويق الأماكن التي تظهر فيها حالات الإصابة ، كما يتم مراقبة الحالات وإخضاعها للتتبع، في احترام تام لمرسوم قانون الطوارئ الذي ينظم اختصاصات السلطات المختصة للتدخل على المستوى المحلي.

من جهة أخرى، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن الوضعية الوبائية ليست مطمئنة، بسبب ولوج عدد من الأشخاص لأقسام الإنعاش، وذلك لعدم تلقيهم جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وآخرون لم يتلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح.

وشدد مصطفى بايتاس، على أن عملية التلقيح هي السبيل الوحيد لمكافحة وباء كوفيد-19، مضيفا أن عدد الحالات المصابة بالفيروس التي دخلت أقسام الإنعاش ضئيلة جدا في صفوف الملقحين مقارنة بغير الملقحين.

وكشف الوزير بايتاس، أن 70 ألف مغربي يتلقى اللقاح يوميا ما يعكس الإقبال على تلقي جرعات اللقاح، ويعطي نظرة إيجابية عن العملية الوطنية للتلقيح، مؤكدا أن طموح الحكومة هو الوصول للمناعة الجماعية في أقرب وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى