محكمة النقض تؤيد حكم الإعدام في حق قاتل الطفل عدنان

أيدت محكمة النقض بالرباط، اليوم الأربعاء، حكم الإعدام الصادر في حق مغتصب وقاتل الطفل عدنان بوشوف بطنجة.

وكانت قضية عدنان بوشوف، قد دخلت مرحلة النقض، مطلع السنة الجارية، بعدما تقدم دفاع أسرة الضحية  بملتمس إلى القضاء، من أجل تأييد الأحكام الصادرة عن غرفتي الجنايات الابتدائية والاستئنافية بمحكمة الاستئناف بطنجة، حول حكم الإعدام في حق قاتل الطفل الضحية.

وأصدر قضاء طنجة بغرفتيه خلال العام الماضي، حكمين بالإعدام في حق المتهم الرئيسي بقتل الطفل عدنان بوشوف، كما تم الحكم بالحبس أربعة أشهر نافذة في حق المتهمين الثلاثة، الذين كانوا شركاء المتهم الرئيسي في السكن، بعد متابعتهم بعدم التبليغ عن جريمة.

فيما تم متابعة منفذ الجريمة بتهم ثقيلة تتعلق ب “القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والتمثيل بجثة والاختطاف والتهديد وطلب فدية”.

وترجع تفاصيل القضية إلى ليلة السابع من شتنبر 2020، حين اختفى الطفل عدنان في ظروف غامضة بعد أن أرسلته أمه لاقتناء دواء لشقيقته الصغيرة من صيدلية مجاورة، قبل العثور على جثمانه بعد أيام من اختفائه.

وأسفرت أبحاث المصالح الأمنية بالمدينة، عن تحديد هوية القاتل الرئيسي، وهو من مواليد 1996 بالقصر الكبير ويشتغل بأحد المعامل الموجودة بالمنطقة الصناعية بطنجة، حيث اعترف للمحققين باستدراج الطفل إلى شقة يكتريها قرب منزل أسرة الضحية، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي، ثم جناية القتل العمد في اليوم نفسه، قبل أن يتخلص من الجثة ويدفنها ليلا بمحيط حديقة قريبة من مسكنه.

هذا وتمكنت عناصر الشرطة بطنجة أيضا، من إيقاف ثلاثة من أصدقاء الجاني، الذين يقطنون معه بالشقة نفسها، بشبهة التستر على الجريمة وعدم التبليغ عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى