الإبراهيمي: لا يعقل الاستثمار في البحث العلمي وطالبٌ بالدكتوراه يَتقاضى 1000 درهم

اعتبر البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، أنه لا يمكن الفصل بين التنمية والبحث العلمي، مشير إلى أنه آن الأوان للاستثمار فيه.

وأكد البروفيسور المغربي خلال مروره ضيفا على برنامج “نقطة إلى السطر” الذي تبثه قناة الأولى، أن العنصر الأساسي في البحث العلمي هو الموارد البشرية.

وتابع الإبراهيمي، أن “السبيل لإعادة الكفاءات العلمية الموجودة في بلدان المهجر هو تثمين ما قاموا ببذله من مجهودات، حيث استطرد قائلا: “لا يعقل أن نستثمر في البحث العلمي ولدينا طالب في سلك الدكتوراه يتقاضى 1000 درهم شهريا لمدة ثلاث سنوات”.

وزاد البروفيسور كذلك، أنه “من الصعوبة بمكان أن يجزم شخص ما على أن البحث العلمي في المغرب بات من الأولوية وما زلنا نعطي أقل من 2000 سنتيم في اليوم لطالب باحث نطلب منه الجودة في البحث العلمي”، حيث شدد على أنه “يتحدث عن الموضوع بحرقة”.

وقال الإبراهيمي إنه “بدون استثمار حقيقي في الطلبة الدكاترة الباحثين؛ لن يكون هناك بحث علمي في المغرب”.

وأضاف البروفيسور المغربي، أن “هناك عنصرين يعيقان البحث العلمي في وطننا هما؛ الاستثمار في العنصر البشري، وأوجه صرف ميزانيات البحث العلمي”، حيث طالب  بنهج المرونة في التسيير والحكامة في البحث العلمي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى