تطورات جديدة بقضية التحرش الجنسي بطالبة في طنجة

كشفت مصادر إعلامية، أن عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن طنجة، لا زالت تواصل إجراءاتها من أجل الاستماع إلى أستاذ يشتغل بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة بخصوص شكاية ضده تتعلق بـ ” التحرش الجنسي ”، تقدمت بها طالبة تدرس بذات المؤسسة الجامعية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي.

وحسب ذات المصادر، وفق مصدر خاص، فإن الأستاذ المذكور بعدما تم إستدعائه للحضور إلى مقر الأمن، من أجل الاستماع إليه بخصوص الشكاية المذكورة، طلب مهلة أسبوع من أجل الحضور والتي انتهت اليوم الثلاثاء 4 يناير دون القدوم إليهم “.

المصدر ذاته، أضاف أن المصالح الأمنية ستواصل إجراءاتها بخصوص هذه الشكاية عبر التواصل مع إدارة المؤسسة المذكورة من أجل الاستماع إلى المعني بالامر.

جدير بالذكر، أن مدرسة الملك فهد العليا للترجمة بمدينة طنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، اهتزت مؤخرا على وقع فضيحة جنسية، تتعلق باتهام طالبة لأستاذ بذات المؤسسة بالتحرش الجنسي بها.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الطالبة المذكورة “وجهت اتهاما لأستاذ لها بالتحرش الجنسي بها عبر عرض فيديو إباحي عليها وهو الأمر الذي أثر عليها نفسيا، ودفعها لتقديم شكاية ضده”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى