“أوميكرون” يرفع نسبة العمل عن بعد بألمانيا

ارتفعت نسبة العمل عن بعد مجددا في ألمانيا بسبب زيادة الإصابات نتيجة انتشار أوميكرون، المتغير الجديد من فيروس كورونا.

ووصلت نسبة الموظفين الذين عملوا من المنزل ولو بشكل متقطع في ديسمبر المنصرم إلى 27.9%، وفقا لمسح نشره اليوم الإثنين معهد “أي إفي أو” الاقتصادي الألماني.

وفي غشت الماضي، بلغت نسبة العمل عن بعد 23.8%، وفي مارس وصلت إلى ذروتها بواقع 31.7%.

وجاءت الزيادة الأخيرة في العمل من المنزل، جزئيا على الأقل، في جميع القطاعات.

ويقدر المعهد أن 56% من الموظفين في جميع الصناعات يمكنهم العمل على الأقل بشكل متقطع من المنزل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى