مجلة “شنقريحة” تدعو الجزائريين إلى مواجهة “المخططات العدائية للمغرب”

عاد النظام العسكري الجزائري المفلس، من جديد لنفث سموم الحقد والعداء داخل الشعب الجزائري، من أجل أن يقوم الجزائريون بمعاداة الشعب المغربي ورموز المغرب.

وجاءت الرسالة الجديدة لنظام الجنرالات عبر شنقريحة، حيث اتهمت مجلة الجيش الجزائري، المغرب “بتطبيق سياسة الهروب إلى الأمام والتحالف مع العدو ونهب خيرات الغير وتلفيق التهم وترويج الإشاعات وهي طرق بالية وسياسة كاسدة”، بحسب افتتاحية لها تضمنت مزاعم باطلة واتهامات خطيرة يتم توجيهها للمملكة المغربية منذ مدة طويلة.

ودعت المجلة التي يرأسها رأس النظام العسكري العسكري” السعيد شنقريحة”، الجزائريين، إلى مواجهة ما أسمتها ” المخططات العدائية للمغرب”، من خلال “الالتفاف حول الدولة الجزائرية والجيش لإفشالها وإحباط المناورات المفضوحة للمملكة”، على حد وصفها.

وتأتي هذه الحملة الإعلامية المسعورة للنظام العسكري الجزائري، من جديد لخلق عدو خارجي، وسط فشل هذا النظام في توفير المواد الاستهلاكية الأساسية للجزائريين، واستمرار صراع الأجنحة الذي يهز نظام المخابرات العسكرية الجزائرية، فضلا عن بداية انهيار اقتصاد الجزائر، ومعاناة الشعب الجزائري من الفقر والبطالة، وتفشي أشكال الفساد في المؤسسات الجزائرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى