استنفار وسط المحامين بطنجة جراء “تعنيف” شرطي لزميلهم

كشفت مصادر إعلامية، أن اعتداء تعرض له المحام “ا.ي” على مستوى قنطرة مدشر بنديبان، بمدينة طنجة في نهاية دجنبر المنصرم، استنفر جمعية المحامين الشباب بالمدينة ذاتها.

وفي هذا السياق، أعلنت جمعية المحامين الشباب بطنجة في بيان، عن “إدانتها وشجبها” للعنف اللفظي والجسدي الذي تعرض له زميلهم من طرف شرطي، حيث أشارت إلى أن ما تعرض له يتنافى مع الشعارات المرفوعة من الدولة المغربية، والمتعلقة باحترام حقوق الانسان كما هو متعارف عليها دوليا والمنصوص عليها دستوريا وقانونيا“.

كما عبرت الجمعية أيضا عن استنكارها ”الشديد لهذه السلوكات المشينة والماسة بالسلامة الجسدية والمعنوية الحاطة بالكرامة الإنسانية والصادرة من جهة يفترض فيها الحرص على أمن وسلامة المواطنين“، حيث أكدت أن ”ما تعرض له زميلهم فضلا على أنه يتعارض مع أخلاقيات مهنة الشرطة ومدونة قواعد سلوك رجال الأمن، فإنه يسيئ إلى صورة المؤسسة الأمنية وعلاقتها بالمواطنين ومجهوداتها في الحفاظ على أمنهم وسلامتهم “.

وحسب البيان ذاته، فقد طالبت جمعية المحامين الشباب الجهات المختصة بفتح تحقيق جاد وفوري حول ”الاعتداء الهمجي الذي تعرض له زميلهم وترتيب الآثار القانونية على ذلك“، مشيدة بالتدخل الفوري لنقيب هيئة المحامين بطنجة لمواكبة ما تعرض له المحام واتخاذ المتعين قانونا.

وأشارت جمعية المحامين الشباب دائما إلى ”استعدادها لخوض جميع الأشكال النضالية التي تراها مناسبة دفاعا عن زميلهم وعن كرامة منتسبي رسالة الدفاع“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى