وزارة التربية الوطنية تكشف عن خطتها لمواجهة كورونا بالمدارس

دعت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، صباح اليوم الاثنين عبر مذكرة لها، مدراء الأكاديميات ومدراء الإقليميين ومدراء التعليم العمومي والخصوصي، إلى الرفع من مستوى اليقظة والالتزام الصارم بالتدابير الوقائية.

كما طالبت الوزارة، من خلال المذكرة التي توصلت بها  جريدة “maroc4.com”، إلى الاستعداد لتنويع الخيارات والأنماط التربوية، وذلك بعد تفشي فيروس كوورنا.

كما شددت الوزارة، على أنه يجب اعتماد النمط التربوي المناسب للتحصيل الدراسي في ظروف آمنة، مضيفة أنه يجب الدراسة وفقا للاحتمالات والأنماط التربوية التالية:

– اعتماد نمط التعليم الحضوري، في المؤسسات التعليمية التي يمكن فيها تطبيق التباعد الجسدي، كما يمكن اعتماد النمط التربوي بالتناوب الذي يزاوج بين العليم الحضوري والتعليم الذاتي المؤطر من طرف الأساتذة، وذلك في الحالات التي تستوجب تطبيق التباعد الجسدي بالفصول الدراسية.

الوزارة التي يقودها شكيب بنموسى، أشار إلى أنه يمكن اعتماد التعليم عن بعد في حالة إغلاق الفصل الدراسي أو المؤسسة التعليمية، طبقا لما هو منصوص عليه في البروتوكول الصحي للمؤسسات التعليمية أو في الحالات الحرجة التي توصي فيها السلطات المختصة بتعليق الدراسة الحضورية.

وحثت الوزارة على إعطاء الأولوية للتعليم الحضوري، كلما توفرت  الظروف المناسبة، باعتباره الأسلوب التعليمي الأكثر فعالية في تحقيق الأهداف التربوية وتنمية الكفاءات بالنظر لطبيعته التفاعلية المباشرة بين المتعلمين ومدرسيهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى