إحالة المتورط في قتل عاملين ببودربالة على العدالة

كشفت مصادر صحفية، أن المركز القضائي للدرك الملكي بالحاجب، أحال على الوكيل العام باستئنافية مكناس، يوم أمس الأحد، العامل المشتبه فيه في قتل زميليه العاملين بمركز بودربالة، ومحاولة قتل أحد أصهاره بحي سيدي بوزكري، وذلك بعد الانتهاء من إجراءات البحث التمهيدي مع المشتبه فيه، والاستماع إلى تصريح صهره، الذي كان مستهدفا بالتصفية، بالإضافة إلى كل الأطراف التي تفيد البحث.

وأضافت المصادر، أن عناصر سرية الدرك الملكي بالحاجب ونظيرتيها بالقيادتين الجهوية والإقليمية بمكناس التي كانت مؤازرة من طرف عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مكناس، تمكنت من اعتقال المشتبه فيه في تصفية زميليه داخل غرفة ببناية “دار الطفل والأم ” بمركز بودربالة بضواحي الحاجب، وحالت دون إتمامه مخطط تصفية حساباته مع أحد أصهاره بحي سيدي بوزكري.

وحسب مصادر موثوقة، فإن الأسباب التي دفعت العامل الثلاثيني للإقدام على تصفية زميليه ليلة السبت الأحد (25/ 26) دجنبر المنصرم، تتعلق بعملية انتقامه منهما لتهكمهما المستمر عليه، بعد تناوبهما على النيل منه جنسيا دون علمه بذلك، فيما يعود سبب محاولته تصفية أحد أصهاره داخل محل لبيع الأواني بحي سيدي بوزكري إلى الدعوى المقدمة في مواجهته، من طرف زوجته بسبب إهمال بيت الزوجية ما اضطر الزوجة للانتقال إلى منزل أسرتها.

وتابعت المصادر ذاتها، أن العامل المشتبه فيه، في قتل زميليه ومحاولة قتل أحد أصهاره، أنه كان على خلاف مع أسرة زوجته بعد اكتشافه فقدانها عذريتها، وهو الأمر الذي لم يستسغه، حيث أصر على فضح ما أخفته عنه خطيبته وأسرتها التي التمست منه إمهالها بعض الوقت، فيما لم يتحمل العريس المغرر به الصدمة، وهجر بيت الزوجية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى