حزب “البيجيدي” يحتج على “انتقائية” تطبيق الإجراءات الاحترازية لكورونا

أفادت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن السلطات المحلية على مستوى إقليم تنغير تعتمد “الانتقائية” في السماح بتنظيم اجتماعات الهيآت المدنية في إطار التدابير المتعلقة بمواجهة تفشي جائحة كورونا.

وذكرت المجموعة النيابية لحزب “البيجيدي” في سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية، أن إقليم تنغير، شهد مؤخرا، نوعا من الانتقائية في التعاطي مع اجتماعات الهيآت المدنية، حيث أوضحت أنه تم الترخيص بتنظيم بعضها، في وقت تم فيه الاعتراض على أخرى، وكلها مبرمجة في نفس الشروط والظروف، ولا يفصل بينها إلا يوم أو يومان، كما حدث أيام 26 و27 دجنبر 2021 وقبلها بأيام قليلة.

وكشف نفس نص السؤال الكتابي، الموقع من طرف البرلماني عبد الصمد حيكر، أن هذه الممارسة تضر بمصداقية القرارات الحكومية الرسمية المتخذة بشأن التصدي للوباء، وبهيبة القرارات الرسمية بهذا الخصوص، و بالتوجه الاستراتيجي للمغرب، بشأن هذا الموضوع الحساس، ويمكنها أن تضفي الموضوعية على بعض الآراء المتداولة مجتمعيا خارج الإجماع المسجل إزاء الإجراءات المتخذة.

ودعت المجموعة النيابية للعدالة والتنمية، إلى فتح تحقيق في “الانتقائية” التي تعتمدها السلطات بتنغير، و”إيقاف كل أشكال استغلال الظرفية الوبائية في تصفية حسابات أخرى لا علاقة لها بهذا التحدي الوطني الاستراتيجي الجامع والحاسم”، بحسب المصدر ذاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى