بريطانيا تضع خطط الطورائ للتصدي لأسوأ سيناريوهات “أوميكرون”

طلبت بريطانيا من قيادات القطاع العام اختبار خطط الطوارئ للتصدي لأسوأ السيناريوهات في حالة غياب 25 في المئة من العاملين وذلك في إطار الجهود الرامية للتخفيف من حدة أي اضطرابات قد تنجم عن الانتشار السريع لسلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا.

وقالت الحكومة في بيان، إنها تتوقع أن تواجه الشركات والخدمات العامة اضطرابا في الأسابيع المقبلة مع ارتفاع الإصابات اليومية إلى مستوى قياسي واضطرار من تثبت إصابتهم بالمرض لعزل أنفسهم سبعة أيام على الأقل.

وأضافت “حتى الآن ظل الاضطراب الذي تسبب فيه أوميكرون تحت السيطرة في أغلب القطاع العام لكن قيادات القطاع العام تلقت طلبا لاختبار الخطط تحسبا لأسوأ السيناريوهات الممكنة في حالة غياب 10 في المئة و20 في المئة و25 في المئة من قوة العمل”.

وارتفع العدد اليومي للإصابات الجديدة بكوفيد-19 في مختلف أنحاء البلاد إلى 189846 يوم الجمعة بزيادة كبيرة عما حدث في فترات الذروة السابقة.

غير أن حالات الدخول للمستشفيات والوفيات ظلت منخفضة بشدة عما كانت عليه في الموجات السابقة.

المصدر: مونت كارلو الدولية / رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى