مهاجر مغربي ببلجيكا ينهي حياة زوجته بطريقة مأساوية

كشفت مصادر إعلامية، أن مهاجرا مغربيا يقيم بالديار  البلجيكية، أقدم على إنهاء حياة زوجته، نهاية الأسبوع المنصرم، بمنطقة “غريفيني” القريبة من مدينة “لييج”.

وأضافت المصادر حسب مصدر محلي، أن الضحية “رقية” البالغة من العمر 47 سنة، فارقت الحياة، متأثرة بجروح خطيرة، ناتجة عن تعرضها للطعن على مستوى الرقبة بواسطة سكين.

هذا، وتمكنت عناصر الشرطة البلجيكية من اعتقال زوجها البالغ من العمر 44 سنة، والذي اعترف بارتكابه جريمة القتل العمد، بعد الاستماع إليه من قبل السلطات المختصة، حيث تبين أنه ذو سوابق قضائية في جرائم العنف المنزلي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى