توشيح الوزيرة المتورطة بتهريب “زعيم البوليساريو” بوسام يُضاعف أزمة الرباط ومدريد

طال أمد الأزمة الدائرة منذ أشهر بين المغرب وإسبانيا أكثر، خاصة في ظل الإشارات السلبية التي وردت من مدريد، والتي تعتبرها الرباط في بعض الأحيان استفزازية ولا تنظر إليها بعين الرضى.

وفي السياق، أقدمت السلطات الإسبانية على توشيح وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، أرانشا غونزاليس لايا، بوسام الملك كارلوس الثالث، الذي يعتبر أرفع وسام مدني بالبلاد، ويمنح إلا لمن قاموا بتقديم خدمات جليلة لإسبانيا.

وجاء منح الوسام للوزيرة المذكورة، بمرسوم ملكي نشر في الجريدة الرسمية الإسبانية، بناء على اقتراح من رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، بعد مداولات مجلس الوزراء حول هذا الموضوع خلال اجتماع عقد يوم الثلاثاء 28 دجنبر 2021.

وتبعا لذلك، من المنتظر أن يدفع هذا التوشيح المغرب إلى عدم إظهار أي مرونة تجاه إسبانيا، خاصة وأن الوزيرة “لايا” كانت هي العقل المدبر لعملية استقبال زعيم البوليساريو بطريقة احتيالية شهر أبريل الماضي، ثم تسهيل تهريبه بعد ذلك، بالرغم من أنه دخل التراب الإسباني بجواز سفر جزائري مزور وهوية مزورة، وهو ما أدى إلى خسارة منصبها بعد أسابيع قليلة، مع العلم أنها لازالت تتابع قضائيا على خلفية نفس الفضيحة التي هزت الرأي العام الوطني والدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى