مقررة أممية تُعلق على عدم تسليم المغرب الناشط الإيغوري للصين

عبرت ماري لولور، مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بوضع المدافعين عن حقوق الإنسان، عن امتنانها للسلطات المغربية، جراء عدم تسليم الإيغوري إدريس حسن إلى الصين.

لولور  قالت في بيان “أنا ممتنة للغاية لأن السلطات المغربية لم تسلم المدافع عن حقوق الإنسان إدريس حسن إلى الصين”.

وأضافت المقررة الأممية “وأحث مرة أخرى على عدم ترحيله، حيث يمكن أن يواجه انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي والتعذيب وغيره من ضروب القسوة. هذا بيان أدليت به مع خبراء آخرين في الأمم المتحدة حول قضيته”.

وتم اعتقال إدريس حسن بعد سفره إلى المغرب في يوليوز 2021، حيث وجد اسمه على قائمة المطلوبين  من طرف “الأنتربول”.

وقضت محكمة النقض المغربية بتسليم حسن إلى الصين، على خلفية تهمً تتعلق بالإرهاب.

ويبلغ الناشط الإيغوري من العمر 33 سنة، وهو أب لثلاثة أطفال، ويعمل مصممًا، وكان يعيش في تركيا منذ 2012.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى