درك الحاجب يعتقل متورطا بذبح شابين من الوريد إلى الوريد

كشفت مصادر صحفية، أن عناصر الدرك الملكي بالحاجب، تمكنت يوم أمس الجمعة 31 دجنبر 2021، من توقيف مرتكب جريمة بشعة، لقي على إثرها شابان في مقتبل العمر مصرعهما، حيث تم العثور عليهما مذبوحين من الوريد إلى الوريد بداخل منزل في طور البناء.

وأضافت المصادر أن مرتكب الجريمة، تم اقتياده إلى مخفر الدرك، ووُضع رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل إحالته على أنطار العدالة لمحاكمته.

وبحسب مصدر مطلع، فإن توقيف المشتبه فيه، جاء بعد التحريات والأبحاث الميدانية التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بالحاجب، مباشرة بعد القيام بالمعاينات الضرورية، منذ اكتشاف الجريمة مساء يوم الأحد الماضي، حيث تم تجميع جميع الأدلة والمعطيات من مسرح الجريمة، لينتهي الأمر بإيقاف المعني بالأمر بمدينة مكناس.

المصدر ذاته، أشار إلى أن المشتبه فيه، الذي يبلغ من العمر 27 سنة، كان يشتغل مع الهالكين في أعمال الجبص، ويعيش رفقتهما في منزل واحد، قبل أن يقدم على ذبحهما من الوريد إلى الوريد لأسباب لا زالت مجهولة إلى حدود الساعة.

هذا وتم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه الجريمة، التي هزت الرأي العام المحلي والوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى