بنكيران لحكام الجزائر: “يحلو داك الحدود ويقولو للجزائريين ما يمشيوش للمغرب”

سفيان خلوق

قال عبد الإله ابن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية”، اليوم السبت، إن “الدولة المغربية لديها ظروف جعلتها تتجه إلى استئناف علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بشكل رسمي، ومع الأسف الإخوة الجزائريون تسيرهم مجموعة، ولا نعرف أي بلاء نزل عليهم”.

وأضاف عبد الإله ابن كيران، خلال كلمة له في اجتماع مع الكتاب الجهويين والكتاب الإقليميين للحزب: “الجزائر حالفة تا يكون المغرب العدو ديالها وكتقلب باش دير لو المشاكل ودارت لو المشاكل وداكشي اللي كيديروه لينا كيتهمونا بيه مع الأسف الشديد”، مؤكدا أن التاريخ والزمن سيهزم حكام الجزائر، والذي سينتصر في الأخير الأخوة وحسن الجوار، لأن من يسير الجزائر هم من يتبعون سياسة سوء الجوار، والشعب الجزائري بريء منهم.

وتابع الأمين العام لحزب المصباح بالقول: “إلا بغاو يكذبوني يحلو داك الحدود ويقولو للجزائريين ما يمشيوش للمغرب وهادي يشوفو بعينيهم واش هادي يسمعو ولا هادي يجيو “.

وأشار عبد الإله ابن كيران، إلى أن قرار رئيس الحكومة السابق، سعد الدين العثماني، بالتوقيع على الاتفاق الثلاثي المغربي – الأمريكي -الإسرائيلي كان في ظرفية خاصة وعابرة واقتضت المصلحة ليقدم عليه” العثماني”، معتبرا أن فعل رئيس الحكومة السابق، غير محسوب على التوجه السياسي لحزب العدالة والتنمية.

وشدد المتحدث على أن حزب “البيجيدي” ضد تطبيع المغرب مع إسرائيل، وموقفه لن يتغير بشأن التطبيع، ولم يتغير، وهو الذي سيقوله الحزب اليوم ويقوله غدا وبعد غد، وليكن ما يكن.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى