“عبد الصمد ناصر” يرد على اتهامات “جمال ريان” بشأن “خيانة المغرب للفلسطينيين”

لم يتأخر رد “عبد الصمد ناصر” الإعلامي المغربي بقناة الجزيرة الإخبارية، على مغالطات زميله في القناة، الفلسطيني “جمال ريان”، والذي خصص حسابه الشخصي على “تويتر” منذ مدة طويلة، للتهجم على المغرب، وتوجيه اتهامات باطلة وغير واقعية تتعلق ب “خيانة المملكة للقضية الفلسطينية والفلسطينيين”.

وجاء رد الإعلامي المغربي الشهير بالقناة القطرية في تغريدة نشرها يوم أمس الجمعة 31 دجنبر، حيث قال فيها: “من العار والجهل أن توجه اتهامات طائشة للمغرب بالتورط في سفك دم أهلنا في فلسطين المحتلة، وتمكين الصهاينة بالمال والسلاح”.

وأضاف عبد الصمد ناصر في التغريدة ذاتها: “عُد إلى التاريخ القريب ليحكي لك عن دماء شهداء جنود المغرب في جبهات ضد الصهاينة في سيناء والجولان وفدائيين مغاربة ضمن المقاومة الفلسطينية”.

ويأتي رد الإعلامي عبد الصمد ناصر على زميله “جمال ريان” في قناة الجزيرة، بعد تغريدة قام فيها بتوجيه تحية للنظام العسكري الجزائري المفلس على دعمه لفلسطين، وذلك على حساب المملكة المغربية، والتي قال فيها: “حيا الله النظام الجزائري، فهو بريء من الدم الفلسطيني، أما النظام المغربي فلا، هذا ما سيسجله التاريخ #فلسطين #الجزائر #المغرب”.

ولم يقف الإعلامي الفلسطيني عند هذا الحد من التدوينات الحاقدة، بل اتجه لنشر خريطة “الوطن العربي” التي أوردت خريطة المملكة المغربية مبتورة دون صحرائها.

واعتبر عدد من النشطاء المغاربة، أن خرجات الإعلامي “جمال ريان”، مدفوعة الأجر من قبل النظام العسكري الجزائري، من أجل طمس تضحيات المغاربة ملكا وشعبا وحكومة لدعم القضية الفلسطينية، كما جاءت للمس بالوحدة الترابية للمملكة المغربية وقضية الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى