سلطات القنيطرة تلاحق المتورطين في نبش قبر رجل مدفون

كشفت مصادر إعلامية موثوقة، أن السلطات الأمنية قررت فتح تحقيق للكشف عن هوية الجهة، التي قامت بالشروع في نبش قبر والد أسرة في القنيطرة بطريقة غير قانونية في مقبرة “الرضوان”، وذلك بمجرد شيوع مزاعم لأفراد عائلته، بشأن سماع صوت والدهم المدفون منذ سبعة أيام أثناء زيارتهم لقبره.

وأضافت المصادر، أن المقبرة ذاتها، عرفت زوال اليوم الجمعة، حالة استنفار أمني، حيث لم تتوقف الادعاءات عند هذا الحد، بل نشرت مجموعة من مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، مشفوعة بعناوين تدعي أن الشخص المدفون، كان يدق على قبره ويصيح “لا إله إلا الله”.

وحسب مصادر محلية، فإن السلطات الأمنية دخلت على الخط، ووفق المعطيات الأولية، فإن أفراد الأسرة رفضوا أن يتم فتح القبر، مؤكدين أن كل ما تم ترويجه مجرد ادعاءات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى