عضو باللجنة العلمية يدعو المغاربة إلى أخذ الجرعة الثالثة

كشف البروفيسور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية، أن مخزون اللقاحات بالمغرب يفوق 13 مليون جرعة، حيث شدد على أن من السابق لأوانه الحديث عن فتح الحدود في ظل ظهور مستجدات حول المتحور “أوميكرون” بشكل يومي.

وقال عفيف، في تصريح لأحد وسائل الإعلام الوطنية الإلكترونية، إن الحالة الوبائية بالمغرب مستقرة جدا لحد الآن، حيث دعا من أجل حماية هذه المكتسبات، المواطنين إلى الإقبال على مراكز التلقيح لأخذ جرعاتهم من اللقاح، خصوصا الجرعة الثالثة لمن هم فوق 60 سنة.

وأضاف البروفيسور المغربي، أن 22 بالمائة فقط من الفئة العمرية ما بين 60 و64 سنة، تلقوا الجرعة الثالثة، ومن هم فوق 65 سنة تلقى منهم فقط 27 بالمائة نفس الجرعة، وهو ما يشكل، بحسب عفيف، خطرا أكثر على حياة هذه الفئة.

 وأوضح عضو اللجنة العلمية للقاح بالمغرب، أن 4.5 مليون مغربي لم يتلقوا لحد الآن أية جرعة، مشيرا إلى أن المملكة تتوفر على مخزون يتجاوز 13 مليون جرعة من اللقاحات.

وذكر عفيف أن دراسة بريطانية تم الكشف عن نتائجها مؤخرا، بينت أن الكمامة وتعقيم اليدين كل نصف ساعة يحمي من العدوى بـ90 بالمائة، حيث دعا المواطنين إلى المزيد من الحيطة والحذر والإقبال على تلقي جرعاتهم من اللقاح للحفاظ على ما تحقق من مكتسبات.

وبشأن فتح الحدود، أكد البروفيسور عفيف على أن هذا القرار صعب خصوصا أنه تم اتخاذه في فترة نهاية السنة، لكنه قرار يدعم استقرار الحالة الوبائية بالمغرب، خصوصا وأن نسبة ملء غرف الإنعاش انتقل من 50 بالمائة إلى 2 بالمائة، ونسبة الحالات الإيجابية من 25 بالمائة إلى 3 بالمائة.

كما شدد على ضرورة عدم استباق الأحداث فيما يخص فتح الحدود، لأن المدة المحددة من طرف السلطات هي 15 يوما، وتفصلنا عنها 6 أيام، حيث أضاف أن هناك مستجدات وتطورات يومية بخصوص هذا المتحور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى