السلطات توقف عشرات المهاجرين السريين بالعيون وطرفاية

علم لدى السلطات المحلية، أنه تم توقيف حوالي 230 مهاجرا سريا، يوم الخميس الماضي، بمدينتي العيون وطرفاية، وكلهم ينحدرون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، كانوا متوجهين نحو جزر الكناري.

وهكذا، فقد تمكنت البحرية الملكية، مساء الخميس، من إنقاذ قارب مطاطي بعرض مياه البحر وعلى متنه 59 مهاجرا سريا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء، يوجد ضمنهم جثة مواطن سنغالي، و8 نساء وقاصرين اثنين.

وحسب المصدر ذاته، فقد تمكنت المصالح الأمنية والسلطات المحلية، في نفس اليوم، بالقرب من قرية الصيد امكوريو ( إقليم طرفاية) من إحباط محاولة للهجرة غير الشرعية نحو جزر الكناري، شملت 120 مرشحا من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء ، وإيقاف 30 منهم.

كما تم يوم الخميس بالقرب من مدينة العيون، اعتراض سيارتين على متنهما 16 شخصا من إفريقيا جنوب الصحراء.

وقد تم اقتياد هؤلاء المهاجرين، الذين كانوا يحاولون الهجرة إلى إسبانيا، المقاطعة الأمنية القريبة من إجل إجراء تحقيق في الموضوع.

وبمدينة العيون، تم ايقاف 35 شخصا كانوا يستعدون للابحار.

يذكر أنه تم توقيف مئات المهاجرين غير الشرعيين، أغلبهم من دول إفريقيا جنوب الصحراء، خلال الأسابيع القليلة الماضية، بجهة العيون الساقية الحمراء ، وذلك بفضل تكثيف عمليات المراقبة التي تقوم بها مختلف المصالح الأمنية، والسلطات المحلية.

و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى