مغاربة يهود ومسلمون يحتفون بالسنة العبرية الجديدة

التقى عدد من أبناء الديانتين الإسلامية واليهودية، مساء أمس الإثنين بالدار البيضاء، للاحتفاء معا بالسنة العبرية الجديدة “روش هاشناه” في حفل احتضنه كنيس نيفي شالوم .

وتم بهذه المناسبة تقديم كعك الكوشر لأفراد الطائفة اليهودية من قبل الشباب المسلمين المشاركين في هذا الحفل الذي نظمته جمعية “مغاربة بصيغة الجمع”، متمنين لهم “سنة سعيدة”.

ومن جانبه، أهدى حاخام كنيس نيفي شالوم بالدار البيضاء جاكي سيباغ جرارا من العسل للمدعويين من المسلمين، إذ جرت العادة خلال الاحتفال بالسنة العبرية الجديدة أن يتم، كما أوضح ذلك الحاخام، غمس التفاحة في العسل أملا في أن تكون هذه السنة (5782) سعيدة حافلة بالمسرات.

وقال “نقدم لكم العسل، فليس هناك أحلى منه، ونأمل أن تعم السكينة القلوب والأرواح، وأن يواصل المغرب مسيرته الرائعة”.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، وقناتها الإخبارية M24 أن حفل هذا اليوم “جميل وفريد، فهي المرة الأولى التي تقوم فيها جمعية، خاصة “مغاربة بصيغة الجمع”، بتقديم هدية لنا ليلة الروش هاشاناه”.

وأعرب الحاخام جاكي سيباغ عن “تهانيه الحارة بمناسبة السنة العبرية الجديدة لأبناء الديانة الإسلامية، وإلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأيضا لكل أفراد الأسرة الملكية الشريفة”.

من جهته، أبرز رئيس الجمعية المنظمة أحمد غياث، في تصريح مماثل، أن هذه المناسبة تعد “حدثا كبيرا” ، مشيرا إلى أن العديد من الشباب في عدة مدن بالمملكة، ومنها الصويرة ووجدة والرباط، سيقومون بمبادرات مماثلة “ليتمنوا سنة سعيدة للمواطنين اليهود المغاربة، عربون تقارب وأخوة”.

واعتبر أن الأمر يتعلق أيضا “بتبيان أن اليهود والمسلمين بالمغرب هم أشقاء ويعيشون معا، فصاحب الجلالة الملك محمد السادس هو قدوتنا وهو الذي يرشدنا نحو الطريق، ونحن نسعى إلى أن نحتذي بجلالته”.

و.م.ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى