أزمة مالية وانتدابات تقصم ظهر “فارس النخيل”

عمق تأخر تأشير الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على اللاعبين المنتدبين خلال سوق الانتقالات الشتوي أزمة نادي الكوكب الرياضي المراكشي، الذي أخفق في الحصول على 3 نقاط في مقابلته الأخيرة مع نادي أولمبيك الدشيرة.

وأرخت الأزمة المالية على نادي الكوكب المراكشي، منذ مدة، رغم ما يملكه من عقارات؛ لكن ما قضت به لجنة النزاعات في 5 ملفات مختلفة، من قبيل أداء مبلغ 276 مليون سنتيم كواجبات التكوين لنادي “ميدن المالي”، الذي كان ينتمي إليه اللاعب السابق للكوكب كوياطي، الذي تم تفويته إلى فريق سبورتينغ لشبونة”، قصمت ظهر البعير.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

محمد المامون، أحد المشجعين لفارس النخيل، أكد أن الفريق يمر من وضعية حرجة، ستأتي على مستقبله، إن لم يتم تدارك مسألة انتداب اللاعبين، وحل مشكلة تأهيل “الفيفا” لأكثر من 10 لاعبين تم التعاقد معهم خلال سوق الانتقالات الشتوي”.

وناشد هذا المشجع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية لكرة القدم، من أجل بذل كل ما في وسعه لتقديم يد العون لفارس النخيل، بالتسريع بالتأهيل اللاعبين المنتدبين والذين ينتظر منهم تقديم إضافة نوعية للنادي حتى يخرج من محنته.

خالد تمام، الناطق الرسمي للكوكب المراكشي لكرة القدم، أوضح أن “هذا الفريق، الذي تنفس الصعداء بعد انتصارين، وجد نفسه يلعب بـ13 لاعبا، من بينهم حارسان، إلى جانب 3 لاعبين من الأمل، في وقت يحتاج فيه إلى تعزيز صفوفه بلاعبين تم انتدابهم في السوق الشتوية، للمحافظة على أدائه ولتحسينه”.

وازدادت مشكلة فارس النخيل، الذي يلعب ضمن القسم الثاني الاحترافي، استفحالا بعد إصابة أمين السعيدي، الذي أصيب خلال المباراة التي جمعت فريقه بنادي أولمبيك الدشيرة؛ فالعملية الجراحية التي سيخضع لها أمين السعيدي، بعد إصابته بتمزق الأربطة الصليبية في ركبة، ستنهي بشكل مبكر موسم اللاعب، الذي يصعب عودته للدفاع عن ألوان الفريق خلال بطولة هذه السنة.

وفي تصريح لهسبريس، قال تمام: “بعض مراكز اللعب غير متوفرة في التركيبة الحالية لنادي الكوكب المراكشي”، مشيرا إلى “أن التشكيلة الحالية ستزيد من أزمة الفريق، الذي يأمل حاليا في المحافظة على مستواه ضمن البطولة الاحترافية للقسم الثاني، ويتوق إلى العودة إلى مكانه الأصلي ضمن فرق القسم الأول، كممثل لمدينة لبهجة الجنوب”.

ولأن طريقة تحويل المبالغ المالية، التي قضت بها لجنة النزاعات، من طرف الجامعة المغربية لكرة القدم، إلى حساب “الفيفا”، والفرق الدائنة، تحتاج إلى وقت طويل، لأنها مشروطة بتأشيرة مكتب الصرف، فهذا ليس في صالح الكوكب المراكشي المقبل على مقابلات مصيرية، “لذا، ألتمس من فوزي لقجع مشكورا التدخل لتسريع هذه العملية، حتى يستفيد النادي من تعزيز صفوفه باللاعبين المنتدبين مؤخرا”، وفق تعبير تمام.

وأوضح الناطق الرسمي باسم فارس النخيل أن المكتب المسير، الذي يرأسه رضوان حنيش، أدى المبالغ المالية التي قضت بها لجنة النزاعات بـ”الفيفا” إلى حساب الجامعة المغربية لكرة القدم، ولم يحولها مباشرة إلى حساب “الفيفا”؛ لأن الحساب البنكي لفريق الكوكب المراكشي محجوز عليه”.

وناشد كل من استقت هسبريس آراءهم، من مشجعين ومسيرين ومسؤولين وغيرهم من المراكشيين، كل أعضاء الجامعة المغربية لكرة القدم من أجل الوقوف إلى جانب هذا النادي العريق، الذي يملك ماضيا شرف البطولة الاحترافية المغربية، حتى يستعيد عافيته ويعود إلى المنافسة بقسم الصفوة.

يذكر أن مباراة الكوكب المراكشي ضد الاتحاد البيضاوي، عن الجولة الـ10 من البطولة الاحترافية في قسمها الثاني، أجلت إلى يوم الخميس 18 فبراير الجاري.

The post أزمة مالية وانتدابات تقصم ظهر “فارس النخيل” appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى