• الحالات المؤكدة

    الحالات المؤكدة

    499688
  • المتعافون

    المتعافون

    486349
  • الوفيات

    الوفيات

    8867
  • الحالات المستبعدة

    الحالات المستبعدة

    5051809

إعلانك هنا

افتتاح معرض “خَضار شامل” في إمارة أبوظبي

أعلن معرض 421 في أبوظبي عن أحدث معارضه وبرامجه، التي تجمع بين مبدعين من الوطن العربي.

وافتتح معرض خَضار شامل، الذي يستكشف فيه غاريث دوهرتي من خلال النهج الإثنوغرافي، “أشكال المعرفة المختلفة التي تشكل هندسة المناظر الطبيعية”.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وتستكشف مؤلفات دوهرتي، بما في ذلك كتابه “مفارقات الأخضر.. المناظر الطبيعية”، دور أشكال المعرفة في التمدن الخليجي ومفهومها على أنها تباين الألوان لكسر لون الصحراء الغائم، وتوضح بالتفصيل حدود ونطاق نظرية هندسة المناظر الطبيعية وتصميمها؛ عبر دراسة علم البيئة البشرية بالإضافة إلى المفاهيم الجمالية والبيئية.

ويوسع بحث دوهرتي المناقشات حول الإثنوغرافية والطرق التشاركية؛ من خلال طرح سؤال عن كيف يمكن للمفهوم الاجتماعي-الثقافي أن يلهم بتصاميم مبتكرة. وبالتالي، فإن عمله “يتحدى ويوسع الصورة النمطية التي نفهم هندسة المناظر الطبيعية على أساسها”، وفق بلاغ للمعرض.

ويستكشف معرض “خضار شامل” الطرق المستخدمة في فهم الحياة النباتية، والبحث عنها وتمثيلها وترسيخها في الخليج، وداخل التكوينات الحضرية الناشئة المماثلة في الجنوب العالمي، حيث يركز على الحالات التي يتم فيها وأد الحياة النباتية البرية لخدمة الرأسمالية والسياسات؛ وهي عملية تُجَرِّدُ الطبيعة وتختزلها في لون وفعل وصورة.

ومن بين الفنانين المشاركين في المعرض: ليان عطاري، وافتخار وإليزابيث دادي، وجماعة جي سي سي الفنية، ومحمد خالد، وهو روي آن، وهند مزينة (مع تود ريس)، وفرح القاسمي، وستيفاني سيجوكو، ويي آي-لان.

وهذا المعرض من تقييم مرتضى فالي، ويأتي “خضار شامل” بعد معرضي “طفو: ستيفاني كوميلانغ ” و”الكسارة” في سلسلة من 4 أجزاء معنونة بـ”أساسات: التنقيب في الحياة اليومية”؛ وهي سلسلة تستكشف بعض البنيات الأساسية التي تشكل مساحات وخطوطا وإيقاعات حضرية في الخليج، لتكشف عن أشكال وعلاقات مضمنة داخل الحياة اليومية للخليجيين عادة ما يتم تجاهلها.

كما أعلن المعرض عن مشاريع؛ من بينها «مخطوط»، وهو مشروع “متعدّد الأوجه يعمل على دراسة المخطوطات العربيّة الإسلاميّة واستكشافها”.

وعبر ربطه بين التراثي واليومي، يقوم هذا المشروع على “استكشاف الصلات بين ثقافة المادة والتصميم الغرافيكي المعاصر”، ويأمل أن يكون دليلا للمصمّمين يرشدهم إلى النظر نحو التاريخ والثقافة كبوصلة إبداعية.

وتهدف ورشة العمل هذه إلى “اختبار إمكانية اقتباس مبادئ التصميم الموجودة في المخطوطات العربية الإسلامية، واستعمالها في التصميم الغرافيكي المعاصر وأكثر”.

كما أعلن المعرض عن لقاءات حوارية من المرتقب تنظيمها، وعروض أفلام من الوطن العربي.

تجدر الإشارة إلى أن “معرض 421” وجهة للفنون والتصميم في أبوظبي، “تُعنى بالممارسات والأعمال الفنية المبتكرة وتسعى إلى إبراز وتنمية المواهب المحلية والإقليمية عبر طيف واسع من المجالات الفنية”، ويهدف من خلال تعاونه مع العديد من الجهات المحلية والإقليمية والعالمية إلى “دعم المشهد الفني والإبداعي في دولة الإمارات من خلال مجموعة واسعة من الأنشطة التعليمية والبحثية وأعمال التكليف الفني المتنوعة”.

افتتاح معرض “خَضار شامل” في إمارة أبوظبي Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى