• الحالات المؤكدة

    الحالات المؤكدة

    499688
  • المتعافون

    المتعافون

    486349
  • الوفيات

    الوفيات

    8867
  • الحالات المستبعدة

    الحالات المستبعدة

    5051809

إعلانك هنا

المكتبة الوطنية تنشر البيبليوغرافيا المغربية لتسهيل الولوج إلى المعرفة

بعد أربع سنوات من التوقف، أصدرت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ستة أعداد من “البيبليوغرافية الوطنية المغربية”؛ كما أعلنت أنها ستنشر حصيلة للنشر بالبلاد في بداية الموسم الثقافي كل سنة.

وتضم هذه البيبليوغرافيات عناوين الإصدارات المغربية خلال السنوات الست الماضية، وتشمل للمرة الأولى، وفق بلاغ للمكتبة الوطنية، المجلات والوثائق السمعية البصرية.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

ومن المرتقب أن يتاح الاطلاع رقميا على هذه الأعداد الستة من البيبليوغرافيا الوطنية عبر الموقع الرسمي للمكتبة الوطنية، بعد نشرها في نسخ ورقية.

وتشمل هذه المنشورات السنوات الممتدة بين 2015 و2020، ويُستأنف إصدارها، حَسَبَ المصدر نفسه، تنفيذا لاختصاصاتها القانونية، التي تنيط بها إعداد البيبليوغرافية الوطنية ونشرها، وتيسير الولوج إلى المعرفة، وتقريب الرأي العام مما ينشر بالبلاد.

وتوفر البيبليوغرافية الوطنية للباحثين والقراء عناوين الإصدارات المغربية خلال السنوات الست الماضية. ويضم المنشور الخاص بسنة 2015 ألفين وست مائة وخمسة عناوين، ويضم العدد الخاص بالسنة التي تليها 2869 عنوانا، فـ 2908 عناوين سنة 2017، و3095 عنوانا سنة 2018، و3282 عنوانا سنة 2019، ثم 2700 وعنوانَين سنة 2020.

وتذكر المكتبة الوطنية للمملكة أنها انطلاقا من السنة الجارية 2021 ستشرع في إعداد البيبليوغرافية الوطنية، ونشرها سنويا بشكل منتظم.

وتتعهد المكتبة الوطنية بأنها ستعمل، أيضا، على “تقديم حصيلة النشر بالمملكة في بداية الموسم الثقافي لكل سنة”، قصد “معرفة وقراءة ما ينشر ويصدر بالمغرب”.

في هذا السياق يقول محمد الفران، مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، إن إخراج البيبليوغرافية الوطنية ليس ترفا، بل هو من أهم أهداف المكتبة الوطنية، وهو ما سيستمر نشره بشكل منتظم.

وحول حصيلة النشر التي من المزمع تقديمها في بداية الموسم الثقافي من كل سنة، يذكر الفران، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنها ستحاول الإجابة عن أسئلة ما تم تأليفه من طرف المغاربة، ومجالات هذا التأليف، والمجالات الغالبة، والتفاوت بين سنة وأخرى، وستتطرق للمجلات التي ظهرت والأخرى التي غابت، وستهتم بمجال النوع، ولغات كتابة المؤلفات المغربية، وهل هي في مستوى واحد، أم إن هناك تحولات.

ويسجل مدير المكتبة الوطنية أن هذه الأخيرة تمتلك “الصورة الحقيقية للكتاب في المغرب”، وستدرس حصيلته بالبلاد في السنوات الست الماضية، فضلا عن نشر حصيلة للنشر مطلع الموسم الثقافي كل سنة.

المكتبة الوطنية تنشر البيبليوغرافيا المغربية لتسهيل الولوج إلى المعرفة Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى