سقف الانتظارات يتجاوز تواضع التدبير الحكومي في ذكرى “20 فبراير”

بعد عشر سنوات على الحراك المغربي الذي قادته حركة 20 فبراير، والتجاوب الذي أبدته المؤسسة الملكية مع الشارع عبر إطلاق إصلاحات سياسية مرتفعة السقف، لم تستطع الحكومة التي قادها حزب العدالة والتنمية خلال ولايتين أن تفعل ما جاء في الدستور لينعكس على واقعها التدبيري.

وإذا كان الحديث عن المكاسب السياسية لا غبار عليه خلال العقد الأخير في المغرب، فإن سقف الانتظارات من الممارسة التدبيرية بعد 10 سنوات من “حراك 2011” يبين أن الحكومة لم تكن في مستوى ما جاء به الدستور من توسيع لصلاحيات مؤسسة الحكومة، وهو ما عبرت عنه المعارضة في كل المناسبات.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

عمر عباسي، البرلماني عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية المعارض بمجلس النواب، يرى في حديث مع هسبريس أن “التحولات السياسية والدستورية الهامة التي عرفها المغرب، لاسيما بعد خطاب 9 مارس التاريخي، لا يمكن أن ينكرها إلا جاحد”، مشددا على أن “الحاجة ماسة دائما إلى التطوير”.

وفي مقابل تأكيد عضو لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان أن “عشر سنوات عرف فيها المغرب بقيادة الملك انتصارات دبلوماسية خارجية قوية، وأوراشا إصلاحية داخلية عميقة”، أضاف: “من موقع الحزب المعارض فإن الاختيارات الحكومية خلال هذه العشرية كانت دون طموحات الشعب المغربي”.

ونبه عباسي في هذا الصدد إلى أن “الطبقة الدنيا والمتوسطة اكتوت بقرارات حكومية مؤلمة، وعلاوة على ذلك أظهر هذا المسار هوة تزداد كبرا يوما بعد يوم ما بين النص الدستوري والواقع”، مردفا: “جزء مهم من الطبقة السياسية لم يستوعب مقاصد دستور 2011، وظل مسكونا بل وسجينا في عدة لحظات للتقليدانية التي مازالت تلقي بظلالها على جانب من الطبقة السياسية التي اعتقد أنها بحاجة إلى التجديد القسري”.

من جانب آخر سجل عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال “تعمق أزمة الثقة في النخب السياسية خلال هذه العشرية وفي المؤسسات بفعل سطوة الإعلام الاجتماعي”، موردا أن “الإعلام الجديد يتم استغلاله أبشع استغلال لتقويض العملية الديمقراطية عبر نشر اليأس والعدمية”.

وفي هذا الصدد أبدى عباسي أمله في “أن تكون الانتخابات المقبلة فرصة كي نتصالح مع شعارات 2011، وكي تستعيد السياسة والديمقراطية وهجها الذي يكاد يتبدد بفعل التحديات الجدية التي تواجه فكرة الديمقراطية في العالم، والتي لم تزدها هذه الجائحة إلى رسوخا”.

The post سقف الانتظارات يتجاوز تواضع التدبير الحكومي في ذكرى “20 فبراير” appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى