زامبيا تكذب الجبهة بشأن قنصلية الصحراء المغربية

بعد بوروندي، أعلنت وزارة خارجية جمهورية زامبيا، في بلاغ رسمي، أن كلا من سفارتها بالرباط وقنصليتها بالعيون بالمملكة المغربية ستستمران في العمل كجزء من البعثات الدبلوماسية لزامبيا بالمغرب.

ويأتي توضيح خارجية زامبيا في ظل حملة ممنهجة يقودها الإعلام الجزائري والانفصالي للتشويش على نجاح “دبلوماسية القنصليات” في الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display(‘div-gpt-ad-1608049251753-0’); });

وكانت زامبيا افتتحت البعثتين الدبلوماسيين بالمملكة المغربية في أكتوبر 2020، وأوكلت إدارتهما لفريق من الدبلوماسيين الزامبيين.

وأوضحت خارجية زامبيا، في بلاغها، أنها قررت رفع عدد الموظفين وتعزيز الخدمات في كل من السفارة بالرباط والقنصلية بالعيون بمجرد انحسار جائحة كوفيد-19.

وأشار البلاغ إلى أن “السهر على خدمة أكثر من 300 طالب زامبي يتابعون حاليا دراستهم في مناطق مختلفة من المغرب يندرج ضمن مهام بعثتي زامبيا بالمغرب؛ وعليه فإن أي معلومات مخالفة لما سلف عن هاتين البعثتين الدبلوماسيين تعتبر خاطئة”.

وكانت بوروندي أكدت الخميس الإبقاء على تمثيليتها الدبلوماسية في الصحراء المغربية، وذلك رداً على الجدل الذي أثير بخصوص مزاعم إغلاق قنصليتها بالعيون.

The post زامبيا تكذب الجبهة بشأن قنصلية الصحراء المغربية appeared first on Hespress – هسبريس جريدة إلكترونية مغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى